” وقفــة تأمـــل “


وقفــــــــــــة تأمــــــــــل

 

في تلك الليلة شعرت بالأرق..

لم أستطع أن أنام .

أحسست بقلق دون سبب..

نهضت من فراشي …

فتحت النافذة …

هــــدوء يملأ المكان والناس نيام ..

أخذت انظر وأتأمل..

رفعت بصري إلى السماء ..

وإذا بالقمر مختبىء خلف السحاب ..

وبدءت الغيمة السوداء بالتلاشي شيئـًا فشيـًا…

وينبعث ضوء القمر ..

يسري في وجداني ..

يطل القمر بأبها صورة ..

ويبث نوره في أرجاء الدنيا..

ليسكن قلبي الهــــــدوء..

في تأملات روحانية ….

أطلت النظر إلى السماء …

أراقب القمر ..

تارة يختفي خلف السحاب ..

وتارة يظهر من جديد..

امتلأت نفسي روحانية وطمأنينة وأنا أجوب أرجاء الكون الفسيح ..

حيث الجمال الرباني ..

سبحان الله نور السماوات والأرض ..

 

خلق فأبــــــــــــــدع …

أبحـــــــــــرت في تأملاتي في هدوء وسكينة ومناجات الرحمن ..

لاضجيج…ولا صخب ..

 

سوى نبضات قلبي تتســـارع بالتسبيحات ..

شعرت حينها أن كل جوارحي تهتف بالتسبيح …

ما أجملها من وقفــــــــــــة ..

وما أجمل أن يخلو الإنسان بنفسه والناس نيام ..في تأمل وتدبر ..

 

بدء ضــــــوء القمر يتلاشى شيئـًا فشيئـًا ..

ذهــــب القمــر … ظـــــلام دامـــس..

انتــــــابني خـــــوف من شدة الظلام ..

تذكــــرت ظلمة أشــــد من ظلمة الدنيـــا…

ظلمــة القبــــــــــــــر ووحشته…

 

أجهشت في البكـــاء ………

لففــت ذراعي ..

 

وضعت رأسي ..

غفـوت قليــلاً..

وإذا بصوت يتسلل إلى مسامعي ..

رفعت رأسي ..

 

شعــــرت بطمأنينة وراحــة..

صـــــــوت المآذن ترتفع شيئـًا فشيئـًا..

لا إلــه إلا اللــه …

أذان الفجر …

بدء الصباح يتنفس بذكر اللــه…

بقلمي: سميــرة الحسـامي

3 responses to “” وقفــة تأمـــل “

  1. ®»بسم الله الرحمن الرحيم®»

    أحياناً ….
    قبل أن ننام نتذكر ماحصل لنا ونتذكر كل موقف محزن …
    ونراجع أنفسنا على هذه المواقف المحزنة …

    ( الله يبعد عنكم كل الحزن )

    فنرى أنفسنا …

    نبكي على موقف مر بنا وكان موقف صعب …
    نبكي على خسارة في التجارة …
    نبكي على فشلنا سواء في الدراسة أو في الحياة العملية …
    نبكي على حب عشناه … وفشلت العلاقة
    نبكي على موت الحبيب …
    نبكي على خسارة الأموال …
    نبكي على مصيبة حصلت لنا …
    ونبكي … ونبكي ….. …..

    ولكن هل جربت أن تبكي قبل أن تقول تصبحون على خير ؟

    وقبل أن تؤول إلى فراشك وقبل أن تغمض عينيك …؟

    هل جربت أن تبكي على أن تكون هذه آخر ليلة لك …؟
    مع أهلك ومع أقاربك …؟

    وأنه سوف تُقبض روحك في هذه الليلة ؟
    وسوف تدفن في هذه الليلة … تحت التراب …؟ في الظلام …
    لا أحد معك لوحدك في هذا المكان الضيق ؟
    ((كل نفس ذائقة الموت))
    ولامفر من الموت …

    والآن يا صاحبي …عليك أن تسرع في عمل الصالحات … والطاعات …
    وابتعد عن كل ماهو محرم … وعن كل ماهو يغضب الله تعالى …
    فإن الدنيا دار الفناء …

    (تذكر هذه المقوله)

    وأطِع والديك …
    وأكثر من التسبيح … وصلي الفروض الخمسة في موعدها …
    ولا تتكاسل عن عمل الخير …

    فلربما حسنة واحدة فقط … تنجيك من عذاب نار

  2. وقفة مع حياة الإنسان

    لو ألقينا نظرة خاطفة على حياة الإنسان في الدنيا لرأينا العجب العجاب …
    والله إني لأعجب كثيرا ممن وهب نفسه للدنيا ونسي الآخرة وكأنه لا يؤمن بها …
    مع علمه بأن المرء ليس له إلا عمر واحد … و أجل محدود …

    ولن يعطى فوق أجله دقيقة واحدة ليعيشها …
    ومع هذا يكابر ويتكبر ويسوف التوبة و يلهو بالمعصية
    ويعيش حياة من لا يموت أبدا !!

    أخي / أختي في الله

    ألست توقن بالموت … ؟!

    ألست تقرأ ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) ؟!

    أما تساءلت أين سيد الخلق الذي لو ترك الموت أحدا لتركه؟!

    ( وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون )

    أين آباءك و أجدادك !! أين الملوك والأبطال ؟
    أو ليس غيبهم الثرى وتساوى الملوك والصعاليك في أطباق التراب ؟!
    أما لك فيهم عبرة ؟! أما لك فيهم موعظة ؟! وكفى بالموت واعظا …}

    ألم تشاهد منظرا للواعظ الصامت
    ( القبر ) ؟!

    ألم تشاهد منظرا للموطن الساكن
    ( القــبر ) ؟

    الإنسان مثله كمثل الشجرة تحمل عددا من الأوراق
    التي هي عمره

    فكلما سقطت ورقة من هذه الشجرة انقضت سنة من حياة ذلك الإنسان

    وفي الختــــام …

    لقد كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يحب الفأل …

    فإقتداءً به لنختم يومنا هذا بالتفاؤل …

    وبأن المستقبل لصالح المسلمين ونصرهم على عدوهم وتمكينهم في الأرض …

    و أن النصر سيكون للإسلام وأهله طال الزمان أو قصر …}

    فينبغي ألا يزيدنا مرور الأيام إلا صلاحا و إقبالا …

    وتمسكا بعقيدتنا الصحيحة وثوابتنا ومبادئنا السليمة …

    فهل نعتبر ونجعل أيامنا القادمة صحائف خير …

    جدير بنا أن نملأها بالحسنات تلو الحسنات ؟؟!!

    ولو قدر الله أن تقترف أيدينا وجوارحنا السيئات
    فـ علينا أن نتذكر قوله تعالى :
    ” إن الحسنات يذهبن السيئات ”

    وفي الختــــــام اقول :

    “اللهم اقسم لنا من خشيتك ماتبلغنا به جنتك, ومن اليقين
    ماتهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وابصارنا
    وقوتنا ما احييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من
    ظلمنا، وانصرنا على من عادانا ولا تجعل الدنيا اكبر همنا
    ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا

  3. ” تبسم ”
    فإن .. الله ..
    ما أشقاك إلا ليسعدك ..
    وما أخذ منك إلا ليعطيك ..
    وما أبكاك إلا ليضحكك ..
    وما حرمك إلا ليتفضل عليك ..
    وما ابتلاك .. إلا لأنه ..
    ” أحبك ” ..

    جعلك الرحمن ممن ينادى في الملأ .. أني أحب فلان فأحبوه
    ما رأيك لو تفعل أحدها غدا:
    – الدعاء في جوف الليل
    – هدية بسيطة لأحد الوالدين
    – صلة قريب لم تره منذ أشهر
    – التسامح مع انسان غاضب منك
    – نصيحة أخوية ودية لإنسان عاص
    – رسم بسمة على شفة يتيم
    – صدقة لا تخبر بها أحد
    – قراءة سورة البقرة
    – صلاة الضحى

    تبسم ..
    فإن هناك من ..
    يحبك .. يعتني بك .. يحميك .. ينصرك .. يسمعك .. يراك ..
    هو الرحمن ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s