شعر عن الأخوة في الله


إذا المـرء لا يرعـاك إلا تكلـفـاً

فدعـه ولا تكثـر عليـه التأسـفـا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحـة

وفي القلب صبر للحبيب ولـو جفـا

فما كل مـن تهـواه يهـواك قلبـه

ولا كل من صافيته لـك قـد صفـا

 

إذا لم يكـن صفـو الـوداد طبيعـة

فـلا خيـر فـي ود يجـيء تكلفـا

ولا خير فـي خـل يخـون خليلـه

ويلقـاه مـن بعـد المـودة بالجفـا

وينكـر عيشـاً قـد تقـادم عهـده

ويظهر سراً كان بالأمس فـي خفـا

 

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق

صـدوق صـادق الوعـد منصفـا..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s