إهــداء لمعلماتي بالمتوسطة 43


هذه القصيدة أهديها لكل معلم ومعلمة تعبوا وسهروا من أجلنا ..وأدوا واجبهم خالصًا لله عز وجل ..

أخص بالذكر معلماتي بالمتوسطة الثالثة والاربعون .. 

سهـــاد .. إقبـال ..منيـرة .. فاطمة خان .. عـايدة .. مهـا .. عــزة.. خديجة تركستاني .. ألفـــــت… نـادية قاسم… حنان المغذوي .. فاطمة الهندي … خديجة باكلكا… حنان الشريف ..نــزلي..نجــاة..عــواطف.. سهـــى .. لطــفية.. نســرين .. عفــاف… فريـــدة … فاطمة خليفة … عائشة الخطابي .. نــوال … وفيقة الشرقاوي… زهيــة بشارة .. هنــــاء … روز …غـــادة ..فايزة.. 

ولن أنسى أو أتناسى معلمتي الغالية: أســـامه الغامدي (الله يرحمها ) 

أسأل الله أن يرحمها ويغفر لها ويدخلها من أبواب الجنة الثمانية …

يـــا لـيــت كـــل الـعـالـم الـيــوم تـعـلـم

عن الذي يعمل بالإخلاص في صمت

مــــا الـفـجــر وانــتــه واقــفــاً تـتـألــم 

وهــل بيسـمـع صوتـكـم لـــو تـألـمـت

أنـت الوحيـد اللـي علـى النـشء تحـلـم

دايـم طـمـوح ومــا خبـرتـك تهـاونـت

وأنـت الـذي تعطـف وتـأوي وتـرحـم

وأنت الذي علّمـت ورسمـت وأنتجـت

وأنـت الـذي فـي طـول عمـرك تنـظّـم

رسـمــت خـطــة لـلـدراسـة وطـبـقـت

أمــنــت وحـمـلــت الأمــانــة وتـهـتــم

وحفظتها من كـل الأخطـار مـا خنـت

طـبـيــب والـطّـيــار والــلـــي مــقـــدّم

أنــت الأســاس بعلمـهـم لــو تـسـألـت

وحـافـظ الـقــرآن خـــذ مـنــك مـقـسـم

حفظـتـه الـقــرآن مـــن بـعــد جـــوّدت

قـــم واحـمــد الله دامـــت إنـــك مـعـلّـم

فالـفـضـل لله ثـــم لـــك يـــوم عـلـمـت

أسـتـاذي الغـالـي عـسـى الـيـوم تسـلـم

إن عشت لك شكري ومرحوم لو مت 

 

طالبتكم / إيمــان الشرعبي           

مـن خريجــات ( م/43)                                                                                      

Advertisements

One response to “إهــداء لمعلماتي بالمتوسطة 43

  1. الحمد لله الذي أكرمني و بارك في عمري و شهدت أوائل موسم حصاد غراسي سعادتي بتواصل خريجات م / 43 و التعاون مع الجيل الصاعد و العمل كفريق محققات ولو بعضا من أهداف التعلم التعاوني ، و إقبال بعض طالبات المتوسطة على العمل وشغل الفراغ بالمفيد ، واستخدم التقنية و العولمة وهؤلاء النشء أهل لها
    وهكذا سخرت ما يحببن إهدار أوقاتهن فيه بما يفيدهن و يمتعن نحن بإنجازاتهن و آن الأوان ليخلو الميدان و يبارزن الحياة أعانهن الله على رسالتهن و ساعدهن على مواصلة الجهاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s